الخميس في ١٥ تشرين الثاني ٢٠١٨ ، آخر تحديث : 12:01 ص
YouTube Twitter Facebook RSS English French Portuguese
نقيب الصيادلة يحذّر من الأدوية المهرّبة
 
 
 
 
 
 
٨ تشرين الثاني ٢٠١٨
 
عقد نقيب صيادلة لبنان جورج صيلي مؤتمرًا صحافيًا في مقر النقابة، عرض فيه اوضاع الصيادلة لا سيما في ضوء "شراء أدوية الامراض المزمنة من دول مجاورة غير مطابقة للمواصفات".

وقال صيلي: "وردت إلينا شكاوى عديدة عن تأثير هذه الادوية على الاستقرار الصحي للمرضى الذين تناولونها، وتأكد ذلك من خلال مواكبة الصيادلة لمرضاهم، ولا سيما أولئك الذين يعانون من أمراض مزمنة، ما استدعى دخول بعضهم الى المستشفيات"، شاكيا من أنّ "بعض تجار "الشنطة"، تحت عنوان الاستعمال الشخصي، يقومون بتهريب مئات الادوية التي تتسرب الى بعض المراكز الصحية التي تعمل تحت ستار عمل الخير".

وأوضح ان "نقابة صيادلة لبنان راجعت الجهات الرسمية، وأفادتنا وزارة الصحة العامة بالمعلومات الدقيقة والوافية، مؤكدة حرصها الدائم على صون صحة المواطن وعلى عدم السماح بانتهاك القانون".

وأكد أنّ "الادوية المهربة من دول مجاورة او غيرها بهدف الاستعمال الشخصي أو التجارة غير المشروعة هي أدوية مشكوك بجودتها وفعاليتها، لأن أي دواء غير مرخص من وزارة الصحة العامة وخارج الصيدليات الشرعية هو حتما غير مأمون النتائج من حيث الجرعات أو نوعية المواد الاولية، وأن بعض الادوية حتى مجهولة المصدر، غالبا ما يتم الاتجار بها كسلعة في بعض المراكز الصحية من دون حسيب أو رقيب".
 
لإضافة أي تعليق عليك أن تكون مسجلاً أو إضغط هنا للتسجيل
 
تعليقات سابقة
 
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر